رئيس مجلس الإدارة
uf
رئيس التحرير
مف

وزيرة الصحة توجه بـ الإستفادة من الكوادر الطبية الشبابية الحاملين لزمالة الطوارئ في تطبيق معايير التعامل مع الكوارث والأزمات

الأحد 28/مارس/2021 - 08:54 م
 بيزنس مصر
طباعة

وجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان بـ تكثيف الدورات التدريبية للمُسعفين على مستوى محافظات الجمهورية، وفقاً للمعايير العالمية، والإستفادة بالأطباء من الكوادر الشبابية الحاملين لزمالة الطوارئ، في تطبيق معايير التعامل مع الكوارث والأزمات، بما يساهم في سرعة التعامل مع الأزمات والحوادث الكبرى.

 

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته وزيرة الصحة والسكان، اليوم الأحد بديوان عام الوزارة، لمتابعة مؤشرات أداء عمل هيئة الإسعاف، وذلك بحضور كلاً الدكتور محمد حساني، مساعدة وزيرة الصحة لشؤون المبادرات والصحة العامة، والدكتور مجدي الصيرفي، أمين عام الزمالة المصرية، والدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف المصرية، والدكتور عبد السلام شلبي، أمين مساعد الزمالة المصرية، وعدد من الأطباء المُلتحقين بالبرامج التدريبية للزمالة المصرية في تخصص الطوارئ.

 

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والتوعية، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع تناول سُبل الإستفادة من الكوادر الطبية الشبابية من أوائل دفعات الزمالة المصرية في تخصص الطوارئ والحاصلين الدرجات العلمية العالية والتدريبات الممنوحة لهم من كلية الطب بجامعة "هارفارد"، ليصبحوا نواه جديدة قادرة على تدريب زملائهم على تطبيق المعايير العلمية لإدارة الأزمات والكوارث.

 

وأضاف مجاهد أن الوزيرة شددت على تكثيف التدريبات على استخدام أحدث الأجهزة والأدوات الإسعافية، فضلاً عن الاستمرار في تطوير البنية التحتية المعلوماتية لمنظومة الإسعاف، حيث إن الميكنة والتحول الرقمي يضمنان سرعة حصول جميع المواطنين على كافة الخدمات بأعلى مستوى من الجودة.

 

 

وأشار "مجاهد" إلى أن الوزيرة راجعت خلال الإجتماع نقاط تمركز سيارات الإسعاف في المناطق السكانية ذات الكثافة المرتفعة، حرصاً على تقديم أفضل خدمة إسعافية للمرضى والمصابين، لافتاً إلى أن الوزيرة وجهت الشكر للعاملين بـ هيئة الإسعاف المصرية، مشيدة بيقظة وجهود رجالها في التعامل مع الحوادث الكبرى، قائلة: "الوطن لن ينسى دوركم البطولي في انقاذ أرواح أبنائه".