رئيس مجلس الإدارة
uf
رئيس التحرير
مف

ترشيح رئيس هيئة الاستثمار الأسبق لخمس جوائز عالمية

الثلاثاء 06/أبريل/2021 - 02:26 م
 بيزنس مصر
طباعة
أقامت مؤسسة تومسون رويترز الدولية، تقييمها السنوي للمؤسسات والمكاتب الاستشارية الوطنية والعالمية والعربية، ضمن منافسات متنوعة أعدتها المؤسسة من خلال استطلاع رأي المستثمرين والخبراء ولجان التحكيم عن الأكثر تميزا، وتقدم المؤسسة جوائز في فئات تقييم مختلفة.

 

 

وقد حصد المصري محمد خضير رئيس هيئة الاستثمار الأسبق، ورئيس مؤسسة «خضير للاستشارات» ترشيحا لخمس جوائز ضمن منافسة «تومسون رويترز الدولية»، وذلك على الرغم من تأسيس مكتبه منذ ١٥ شهرا فقط.

 

 

وتصدر «تومسون رويترز الدولية» تقييمها على ضوء حجم الأعمال وطبيعة الصفقات والمنازعات التي مثلت فيها المكاتب المتنافسة عملائها.

 

 

وقد رشح «خضير للاستشارات» في عدة فئات مختلفة، وهي أفضل شريك مدير في الشرق الاوسط والتي رشح لها المؤسس والشريك المدير محمد خضير والذي كان رئيسا لهيئة الاستثمار سابقا، وأفضل محام شاب في الشرق الأوسط أحمد قطب الشريك المسؤول عن قسم المنازعات في «خضير للاستشارات»، وكذلك عن فئات أفضل فريق تسوية منازعات في الشرق الأوسط، وأفضل فريق تحكيم في الشرق الاوسط، وأفضل مكتب في مصر، و حصد خضير للاستشارات جائزة افضل مكتب في مصر وذلك وفق قرار لجنة التحكيم الذي أُعلن يوم ٣١ مارس الماضي.

 

 

من جانبه أعرب محمد خضير، الشريك المؤسس لـ «خضير للاستشارات» عن امتنانه لهذا التقدير المتميز لمؤسسة تقييم مرموقة وسط منافسة مع أعرق مكاتب الاستشارات القانونية في الشرق الأوسط، وقال إن هذا التقدير هو بفضل عملائنا وبفضل فريق العمل المتميز الذي استطاع خلال العام الأول لنا كمؤسسة في السوق العربي أن يجتهد في تقديم كل ما لديهم من قدرات لخدمة عملائنا برغم الظروف الدولية الصعبة التي تعصف بالأسواق نتيجة جائحة كورونا.

 

 

وفي سياق متصل أعرب أحمد قطب شريك ورئيس قسم المنازعات، عن فخره بأن ينافس «خضير للاستشارات» على جوائز مرموقة، ولا سيما على المستوى الإقليمي وليس المحلي فقط،  مما يعكس الحضور القوي الذي استطاع أن يحققه لدى عملائه بالتركيز التام على جودة الخدمات القانونية التي يقدمها للمستثمرين لتذليل أية عقبات قد تواجه استثماراتهم أو منازعاتهم الاستثمارية في مجال المال والأعمال بما يتماشى مع الفهم الصحيح للقوانين والإجراءات وآليات التنفيذ.

 

 

و قد مثل «خضير للاستشارات» عملائه في صفقات ملكية ودين ومنازعات بلغت قيمتها ما يزيد عن ١٠ مليار جنيه مصري في العام الأول لتأسيسه.

 

وأبدى رئيس هيئة الاستثمار الأسبق، تفاؤله بالسوق المصري في الفترة المقبلة، موضحا أنه يرى فرص استثمارية في قطاعات الصناعة والتكنولوجيا المالية وإنتاج المواد الغذائية والتشييد والبنية التحتية و الطاقة، خاصة بعد أن تنحسر جائحة كورونا، لا سيما وأن مصر أصبحت من أقوى الأسواق الواعدة وسوق جاذب للاستثمار ومصدر ثقة لكل جهات التمويل.